الخميس، يوليو 12، 2007

أمان


حين لم يكن شعورٌ يغمرك بالطمأنينة أكثر من أن تتمسك قبضتُك الصغيرة ولو بإصبع واحد فقط من أصابعه الحنونة! لم تتساءل يومًا: هل ستكفيك هذه اللمسة أمانًا طول الحياة.. وفي وجه كل ما قد يعترضك من أخطارها ومصاعبها!

هناك 3 تعليقات:

ARAB_LIBRARIANS يقول...

برغم قله السطور والكلمات
الا انها كافيه لتصف حاله من حالات الآمان
وليس هناك بالفعل أأمن من لمسة الطفل لوالده وهو صغير فاللمسه في تلك الفتره كفيله لتغير مجرى حياة الانسان كليا
بصدق مااروع الصورة والتعليق

اميرة يقول...

فعلا لم اتساءل يوما....
و ها انا افعل........
و لكن بعد فوات الآوان

مادو يقول...

امممممممممممممم
و هل الصح إننا نضيع متعة اللحظة في التفكير في اللي ممكن ييجي بكرة ؟
لسه بافكر في رد