الثلاثاء، يوليو 24، 2007

لحظات

أصداءُ أغاني الطيرِ تؤذنُ بوداعِ نهار ثـانٍ
وسحائبُ حمرٌ تتبدى في الآفق الغربي الآمن
فتراها والشمسُ عليها كالتاجِ على شعرٍ فاتن!

الخميس، يوليو 12، 2007

أمان


حين لم يكن شعورٌ يغمرك بالطمأنينة أكثر من أن تتمسك قبضتُك الصغيرة ولو بإصبع واحد فقط من أصابعه الحنونة! لم تتساءل يومًا: هل ستكفيك هذه اللمسة أمانًا طول الحياة.. وفي وجه كل ما قد يعترضك من أخطارها ومصاعبها!